بحث

[الآراء] هيونجو عضوة آبريل السابقة أصدرت بيانها الرسمي بخصوص التنمر الذي واجهته في الفرقة



الملخص ، قامت العضوات بالتنمر على هيونجو ، وكانت وكالة DSP على علم بهذا ولكن لم يتخذوا أي إجراء وقاموا بمقاضاة شقيق هيونجو الأصغر.

[مرحباً ، هذه لي هيونجو،


حتى الأن شعرت بالخوف من التعبير عن موقفي بشأن عدد الأحداث التي وقعت بنفس الوقت. وما زلت أشعر بالخوف الآن.


حالياً ، أصدرت الشركة بيانات مخالفة للحقيقة ورفعت دعوى قضائية ضد أخي الأصغر ، الذي لا يزال طالباً صغيراً ، وأشخاصاً آخرين أعرفهم. لقد أرسل آباء المعتديات نصوص إدانة إلى والديّ وأنا.


صحيح أنني شعرت بالخوف والتردد في التحدث عن هذا الموقف لأنني كنت قلقة بشأن نوع المشقة التي سيسببها ذلك لي .


على الرغم من ذلك ، شعرت أنه من الضروري بالنسبة لي أن أتحلى بالشجاعة وأتحدث عن أولئك الذين كانوا شجعاناً من أجلي والذين ساندوني ، لذا أنا أكتب هذا البيان.


بدأ التنمر في عام 2014 ، عندما كنت أستعد للترسيم واستمر حتى عام 2016 عندما غادرت الفرقة. في ذلك الوقت ، كان عمري 17 عاماً ، لذلك كان علي أن أستعد للترسيم في المسكن وكان علي أن أقضي 24 ساعة في اليوم مع المعتديات دون أن أعتمد على أي شخص.


لم أستطع تحمل ذلك ، لذلك أخبرت والديّ ، اللذين تحدثا بدورهما إلى مدير الشركة ، لكن الأمر انتهى مع توبيخ الشركة المستمر لي. عندما تم إبلاغ المعتديات بذلك ، أصبح التنمر أسوأ. لم يُسمح لي بمكالمة والدي إلا لفترة قصيرة مع مراقبة المانيجر ، ومع تدهور الأوضاع ، أصبحت شحص أصغر.]

[الحقائق التي يتم الكشف عنها للعامة ليست سوى جزء صغير من ما كان يحدث. كان عليّ أن أعاني من الاعتداء المتكرر والصراخ والمضايقات الجسدية والسب والاعتداء على شخصيتي لمدة 3 سنوات ، لكن الاعتداءات على شخصيتي والتعليقات المهينه التي لا أساس لها حول جدتي الغالية وأمي وأبي وأخي كانت الأصعب علي في تحملها. على الرغم من معرفة الشركة بهذا الأمر ، إلا أنهم تصرفوا كمتفرجين فقط وفشلوا في اتخاذ أي إجراء.

لهذا السبب ، وقعت في حفرة من الظلام اللامتناهي وقررت أن أتخذ خطوة متطرفة(محاولة الإنتحار) ولكن يبدو أنهم لم يشعروا بأي ندم. اضطررت إلى مغادرة الفرقة مع إعطاء المعجبين العذر الذي أجبرتني الشركة على قوله ، واضطررت إلى تحمل التعليقات الكارهه المستمرة والانتقادات ولقب الخائنة أيضاً.


لأنني شعرت أن كل هذا الأذى الذي أوقعته على عائلتي كان خطئي ، حاولت جاهدة أن أعيش حياة أكثر سعادة وصحة.


ولكن على الرغم من مرور الوقت ، يصعب التخلص من تلك الذكريات المؤلمة. شعرت أن الذكريات المظلمة التي تجلس في زاوية عقلي كانت تتحول إلى صدمات وستبتلعني. لم يكن لهذا تأثير سلبي عليّ فحسب ، ولكن أيضًا على الآخرين المقربين لي وكان علي أن أقضي وقتاً عصيباً.


بينما كان هذا يحدث ، قرر أحد الأصدقاء اتخاذ خطوة شجاعة من أجلي وقد وصلنا إلى هنا الآن.


شعرت أيضاً أنه من الضروري بالنسبة لي أن أتحلى بالشجاعة لمساعدة أخي وأصدقائي أيضاً.


لقد جعلني اجتياز هذا الموقف بأن أدرك أنه كان هناك الكثير من الأشخاص الذين دعموني وأنا ممتنة جداً لذلك.]

[بسبب هؤلاء الأشخاص الذين يسألون عني يومياً ويقلقون عليّ ، تمكنت أيضاً من اكتساب القوة.

أدركت أيضاً أن هناك العديد من الأشخاص الذين يعانون من آلام مماثلة لي ويعانون منها أيضاً.


يبدو أن التنمر الذي تتعرض له خلال سنوات شبابك سيكون بمثابة صدمات في المستقبل.

أعلم أنه لا يمكن بأن كل شخص في العالم يمكنه أن يتعايش معي ويمكن أن يكون لديك مشاعر كراهية تجاهي. لكنني لا أعتقد أن هذا يمكن أن يبرر أي شكل من أشكال الاعتداء أو التنمر. أعتقد حقاً أنه يجب القضاء على أي شكل من أشكال التنمر ، أينما كان وأيا كان.


ما زلت أعاني من الصدمة والذكريات ، بعد 7 سنوات ، لكنني لا أعتقد أنني يجب أن أعيش حياتي معتقدة أنني لا أستطيع التغلب عليها ، والاستسلام والعيش في تعاسة. لهذا السبب أردت حقاً أن أظهر لأولئك الذين عانوا من آلام مماثلة لي أنه يمكننا التغلب على معاناتنا والعودة إلى عيش حياة صحية وسعيدة. كما أود أن أعطي الجميل لأولئك الذين دعموني للتغلب على هذا الوضع.


أنا ممتنة بصدق لكل الدعم والقوة. لقد كان مصدراً كبيراً للشجاعة بالنسبة لي.]

[حاليًا ، تم إيقاف جميع أنشطتي عبر الشركة وتم إلغاء جميع الأعمال الجديدة الخاصة بي دون مناقشتها معي أولاً. كما ذكرت الشركة أنها لا تستطيع إلغاء العقد الذي تم تجديدة معي.

لقد قررت أنه من أجل حماية نفسي وعائلتي وأصدقائي ، لن أقف مكتوفة الأيدي بعد الآن. سأرد أيضاً على قضية الشركة الجنائية المرفوعة ضدي مع أولئك الذين ساندوني بجانبي.


لن تكون عملية سهلة ، لكنني سأحاول إنهاء هذا الموقف جيداً ، والتغلب على ماضيي الصعب ، وأن أظهر لكم بصحة أكثر وسعادة أكبر أثناء الانتقال إلى مرحلة جديدة من خلال مجموعة متنوعة من الأنشطة.

أتمنى أن يكون باقي شهر أبريل شهراً مليئاً بالسعادة والدفء لكم ، الذين قرأوا بياني ، ولي.

شكرا لكم.]


المنشور الأصلي : pann



1. [+444] [- 1] هذا مخيف


2. [+437] [- 3] بالنسبة لي ، حقيقة أن الشركة تصرفت على هذا النحو ... غير مفهومة تماماً. هيونجويا ، كوني سعيدة


3. [+419] [- 1] واو ، لقد رفعوا دعوى قضائية ضد شقيقها الأصغر في المدرسة الثانوية وأوقفوا جميع أعمال هيونجو ...؟


4. [+441] [- 0] سأقاطع DSP Media. ليس فقط مع فرقة آبريل ، ولكن مع الفرق الأخرى وأي فرق مستقبلية ، سأتذكر ذلك وأقاطعهم. لكن بالطبع ، لا توجد أي فرق نجحت ، وبغض النظر عن المقاطعة أم لا ، لن أعرف ما هي فرقهم الأخرى ولكنني سأتذكر ذلك.


5. [+362] [- 0] يبدو أن جون سومين تواصل أنشطتها ، لماذا تفعل ذلك ... ؟؟ هل ستسلم المسؤولية لعضوات آبريل الآخريات مثل لي نايون و لي جينسول و يانغ يينا لأنها لم تعد جزءاً من آبريل…؟ من الواضح أنهم لم يفعلوا أي شيء جيد ولكن ليس الأمر كما لو أن جون سومين لم تفعل أي شيء بشكل صحيح أيضاً .. ما هذا الموقف الغريب ...





0 تعليق